بسم الله الرحمن الرحيم .ارجو من الاخوة اعضاء وزوار المنتدى ان يدعوا لي بدعاء مبارك انشاء الله اخوكم عثمان
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 [b]حسن التكتيك والتسيير (قصة حقيقية) ماكدونالد[/b]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
imad85
Admin
avatar

عدد الرسائل : 185
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 01/03/2008

مُساهمةموضوع: [b]حسن التكتيك والتسيير (قصة حقيقية) ماكدونالد[/b]   الثلاثاء أبريل 15, 2008 11:20 am

ولد راي كروك في أوك بارك، غربي مدينة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1902م ،

وترك المدرسة من الصف الثامن، لأنه كان طالباً كسولاً، ويكره كل شيء في المدرسة ،

إلا شيئاً واحداً، هو النقاش،

ويحب أن يكون مصدر اهتمام دائم، وأن يُسمع رأيه دائماً ويؤخذ بعين الاعتبار .

عندما نشبت الحرب العالمية الأولى ، كان شاباً صغيراً ،

لم يمكنه عمره من الالتحاق بالعمل لدى الصليب الأحمر ،

فقام بتزوير عمره ليتمكن من قيادة سيارة إسعاف .

أحب عزف البيانو ، وعندما تمكن من توفير 100 دولار ،

افتتح مع اثنين من أصدقائه محلاً لبيع آلات الموسيقى ،

لكنه كان يغني ويعزف أكثر من أن يبيع ،

لذا فشل المشروع بعد فترة قصيرة، واضطروا لبيع الأدوات وتقسيم المال .

تزوج راي كروك وهو في العشرين من عمره ، فترك العزف على البيانو،

ليعمل بائعاً في شركة ليلي توليب للأكواب،

ولم تمض فترة طويلة حتى عاد إلى الموسيقى،

لكنه سرعان ما تركها باحثاً عن فرصة أفضل.

فعمل في العقارات أثناء طفرة بيع الأراضي عام 1920م،

لكن عندما انهارت هذه النهضة بعد خمسة أعوام، انتهى به الأمر مفلساً ومعدماً .

عاد كروك، بعد فشله في بيع العقارات،

إلى عمله القديم في شركة ليلي توليب،

وفي عام 1937م، شاهد اختراعاً جديداً، هو عبارة عن آلة "خلاط"

بإمكانها أن تخلط خمسة أنواع من "الميلك شايك" في وقت واحد،

فظن أنها فرصته التي انتظرها طويلاً، لذلك استقال من عمله، وعقد صفقة مع مخترع الخلاط،

ليكون هو الموزع الوحيد للخلاط في الولايات المتحدة .



قضى كروك سبعة عشر عاماً، يجول في أنحاء الولايات المتحدة،

للترويج للخلاط الجديد، وإقناع الناس به،

وعلى الرغم من أنه تمكن من توفير بعض المال،

إلا أنه كان يدرك بأن عليه أن يبحث عن فرصة أخرى،

يتمكن من خلالها أن يفعل شيئاً أفضل .

بدأت ملامح الفرصة الحقيقية التي انتظرها طويلاً

تظهر منذ زيارته لمطعم صغير يبيع الهمبرغر، في العام 1954م،

كان قد باعه ثمانية "خلاطات"، لكن ما لفت انتباهه، هو

الطريقة التي يعمل بها الأخوان موريس وريتشارد ماكدونالد،

صاحبا المطعم الصغير، والازدحام الشديد على طلب سندويتشات الهمبرغر التي يصنعانها،

بالإضافة إلى النظام والنظافة، والسرعة الكبيرة في العمل،

فقد كانت عملية التحضير والتقديم بمنتهى السلاسة والانسيابية،

فتمنى لو أن هناك المئات من هذا المطعم الصغير، لأنه كم سيبيع من الخلاطات عندها؟!

في اليوم التالي، عاد راي إلى المطعم،

مقترحاً على الأخوين ماكدونالد أن يفتتحا سلسلة من المطاعم،

في كافة أنحاء الولايات المتحدة، لكنهما رفضا ذلك،

فاقترح عليهما أن يفتتح هو المطاعم،

بنفس تصميم المطعم الأصلي، وبذات أسلوب الخدمة والتحضير،

على أن يبقى الاسم دون تغيير، ويعطي الأخوين ماكدونالد لقاء ذلك، مبلغاً قدره

نصف في المئة من إجمالي دخل كل مطعم، وافق الأخوان ماكدونالد،

ليتم افتتاح أول مطعم في العام 1955م، في دي بلان بولاية إيلينوي،

وكان عمر راي كروك وقتها 53 عاماً.

ومع نهاية هذا العام كان راي قد افتتح مطعمين آخرين في كاليفورنيا،

وليتمكن من التفرغ لعمله الجديد،

قام ببيع حقوق توزيع الخلاط، مقابل 100 ألف دولار،

دفعها لاحقاً لزوجته لقاء طلاقه منها
lol! lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zgoum.yoo7.com
 
[b]حسن التكتيك والتسيير (قصة حقيقية) ماكدونالد[/b]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الـــــــــــــــــــــزقـــــــــــــــــــــــم  :: المنتديات العلمية والتعليمية :: منتدى التسيير-
انتقل الى: